فتح باب التقديم لعازفين ومطربين جدد لتكوينفرق الشباب              فتح باب التقديم لعازفين ومطربين جدد لتكوينفرق الشباب              تفاصيل جائزة زاهي حواس لأفضل أثري ومرمم في عيد الأثريين              شروط النشاركة في المهرجان المسرحي الإفريقي لشباب الجنوب               مكتبة الإسكندرية تُطلق جائزة عبد الرحمن الأبنودي لشعر العامية والدراسات النقدية ( مسابقة )              جدول أفلام أسبوع ألأفلام اليابانية في مركز الإبداع بدار الأوبرا              تفاصيل مسابقة "مصر تتغنى " والجوائز سفر إلى الصين مجانا              فتح باب الترشح لجائزة مصطفى عزوز لأدب الطفل              فتح باب الترشح لجائزة مصطفى عزوز لأدب الطفل              قريبا: مهرجان " تراث وابداع و تعايش"              بدء اختيار وقبول الدفعة العاشرة من برنامج بيت جميل للحرف التراثية.              فتح باب التقديم لجوائز الاتحاد لعام لكتاب مصر 2018ــ2019              نظاما ذكيا يميز بين قزحية الموتى والأحياء              تقيم اللجنة التنظيمية الاجتماع الأول للمشاركة العربية بمعرض القاهرة للكتاب              جائزة مان بوكر: لأول مرة منذ 50 عاما يصلنا هذا العدد من الروايات              التنمية الثقافية يطلق مسابقة "المواهب الذهبية" لذوي القدرات الخاصة              التنمية الثقافية يطلق مسابقة "المواهب الذهبية" لذوي القدرات الخاصة              التنمية الثقافية يطلق مسابقة "المواهب الذهبية" لذوي القدرات الخاصة              دار الشعر المغربى تطلق جائزة فى نقد الشعر              قريباً : ملتقى "سلسبيل النيل" بمشاركة 30 فناناً              المهرجان القومي للسينما يبدأ في تلقي الأعمال المشاركة              شروط جائزة إحسان عباس للثقافة والإبداع بالقدس              شروط جائزة إحسان عباس للثقافة والإبداع بالقدس              شروط جوائز اتحاد كتاب مصر              دار الشعر بمراكش تنظم جائزة "أحسن قصيدة" للشعراء الشباب              صندوق التنمية الثقافية يطلق مسابقته الأدبية السنوية              رحيل الناقد الفرنسي الشهير جيرار جينيت              منصة إلكترونية جديدة بالمغرب لذوي الاحتياجات الخاصة              شروط جائزة أبو القاسم الشابي في دورتها الجديدة              ملتقى "كفك" يدعم الكيانات الثقافية والفنية              فتح باب الاشتراك بمسابقة نادى القصة للرواية والقصة القصيرة              كنوز الملك بسماتك الأول في حفائر المطرية              لجنة الشعر بالمجلس الأعلى ثثقافة تحتفل بذكرى ميلاد الخال              ثماني معارض للكتب تنظمها الهيئة المصرية العامة للكتاب حتى أوائل مايو 2018              فتح باب التقدم لمسابقة "تراثى 3" للتصوير الفوتوغرافى لتوثيق المبانى والمواقع التراثية              آخر مارس إغلاق التقدم لجائزة الملتقى للقصة القصيرة              قريبا إنشاء قاعدة بيانات لمكتبة المترجمين              الآثار تسترد جزءا من مومياء مصرية بعد 91 عاما من تهريبها              الآثار تسترد جزءا من مومياء مصرية بعد 91 عاما من تهريبها              الآثار تسترد جزءا من مومياء مصرية بعد 91 عاما من تهريبها              أول أبريل فتح باب التقدم لجوائز اللجنة المصرية للمتاحف              قريبا : برنامج جديد للنشر متعدد اللغات فى مكتبة الإسكندرية              قريبا تعيد مكتبة الإسكندرية بناء موقع ذاكرة مصر وتتيح ةً 500 نسخة من المجلة للمدارس              دولة الجزائر تكرم رموز الثقافة والفن في مصر على هامش مشاركتها كضيف شرف في معرض القاهرة الدولي للكتاب              قطاع المتاحف بالإسكندرية يعلن عن حجز تدريب منتصف العام المقام سنوياً للخريجين وطلبة الآثار والإرشاد السياحى              بحضور وزير الثقافة، نتيجة مسابقة بينالى فينسيا 2018              الأحد القادم 17 ديسمبر "الحرف التراثية.. المستقبل والتحديات" ندوة علمية فى متحف النسيج              مكتبة الشارع بوسط البلد توفر القراءة المجانية للشباب              حفل كورال أطفال بقصر الطفل              مروان خورى بالمسرح الكبير بالاوبرا              دار الأوبرا المصرية ، تنظم حفلا لاوركسترا عمر خيرت بمسرح سيد درويش              عمر خيرت بمسرح سيد درويش .. و" الشعر فى مواجهة الارهاب" ببيت الست وسيلة              " ريسيتال بيانو - ديفيد إدجار" بالمسرح الصغير.. مسابقة للأغنية الوطنية للشباب بقطاع الإنتاج الثقافي.              عرض القطة العميا على نادي مسرح السويس              ورشة لصندوق التنمية الثقافية عن تطور صناعة الحلي              فيلم بوابة أنا في المركز القومي للسينما              غدا الأربعاء 13 سبتمبر حفل رسيتال في دار الأوبرا المصرية              بدء التقدم لـمسابقة "مصر بشبابها أقوى              من فات قديمه تاه في بيت السناري              هيئة قصور الثقافة تقاوم الأمية              ابدأ حلمك..ورشة مجانية لتعليم التمثيل              صندوق التنمية الثقافية والسفارة الصينية يعتزمان إقامة ورش لتعليم الفخار              محاربة البطالة.. ورش تعليمية للصناعات اليدوية بمتاحف الإسكندرية              قريبا مسابقة أطياف في نقابة الفنانين التشكيليين              غدا أمسية شعرية للشباب في مركز طلعت حرب الثقافي              قريبا معرض فني في ساقية الصاوي لشباب الفنانين التشكيليين              "إبداعات الشباب فى مواجهة الإرهاب.. مصر قوية بشبابها"...مسابقة في المجلس الأعلى للثقافة              حفلات توقيع وقراءات نقدية لعدد من إصدارات بتانة              مسابقة في القصة القصيرة تصدرها دار الهلال              مسابقة في الفنون البصرية عن المجلس القومي للمياه              فرقة المسرح القومى للأطفال تقدم في العيد سنووايت              فرقة مسرح القاهرة للعرائس تستقبل العيد بـ " صحصح لما ينجح "              دكتوراه في الحب في الحديقة الثقافية بالسيدة زينب              الخميس 29 يونيو تعرض " الجلسة – وشغل عفاريت" على مسرح الطليعة              "ميتين من الضحك" و" العسل عسل" على مسرح ميامي              ليلة من ألف ليلة على المسرح القومي ولمدة شهر              غدا 12 عرضا مسرحيا في مسارح الدولة وطوال أيام العيد              الخميس القادم حفل افتتاح مهرجان الكرازة بكاتدرائية الأنبا أنطونيوس فى أبو ظبى              استمرار عرض مسرحية قواعد العشق الأربعون على مسرح السلام              فتح باب التقدم لمسابقة صالون الشباب 2017              ملتقى "بصمات الفنانين التشكيلين العرب الثالث عشر" في أتيليه القاهرة بداية من 2 يوليو القادم              ورشة خط عربي في قصر ثقافة بيلا              أمسية شعرية وحفل غنائي غدا في متحف أحمد شوقي              العرض المسرحي "حكاية من مصر " غدا في بيت السحيمي              حفل"شرقيات"على المسرح المكشوف، غدا الثلاثاء 20 يونيو              حفل"شرقيات"على المسرح المكشوف، غدا الثلاثاء 20 يونيو              غدا الاثنين 19 يونيو مسرحية قمر العشاق" على المسرح القومى بالعتبة              غدا الاثنين 19 يونيو سهرة رمضانية لسفارة السودان بالقاهرة على المسرح الصغير              في الأول من يوليو دورة تعليمية لتعليم اللغة الفرنسية للأطفال في المتحف المصري              قريبا افتتاح دورة"صناعة السجاد اليدوي" في متحف ملوي للآثار              إعلان جوائز الدولة غدا الأحد 18 يونيو في المجلس الأعلى للثقافة              معرض "خطوة لقدام" بقاعة أدم حنين بمركز الهناجر للفنون              مسرحية"لسه بسأل"في مركز الحرية للإبداع بالإسكندرية حتى 20 يونيو الحالي              غدا الأحد 18 يونيو:حفل فني لفرقة أوبرا الإسكندرية على المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية              القاهرة السيمفوني في دار الأوبرا بعد غد السبت 17 يونيو              الفرقة القومية للفنون الشعبية في مسرح الهناجر بعد غد السبت 17 يونيو              المولوية وعن العشاق في قصر الأمير طاز بعد بعد غد السبت 17 يونيو              بعد غد السبت 17 يونيو دار الأوبرا تنظم حفلا لأوركسترا القاهرة السيمفوني              يونيو القادم:وزارة الثقافة تحتفل بمرور مائة وخمسين عاما على تأسيس القاهرة الخديوية              بداية فنان، في مركز محمود سعيد للمتاحف بالإسكندرية              سبتمبر القادم احتفالية السفارة الأندونيسية في دار الأوبرا المصرية              غدا في الهناجر..إعلان جوائز مسابقة تراثي              لوحة للفنان باسكيات بأكثر من مائة مليون دولار              الجمعة 23 يونية حفل المولوية المصرية في دار الأوبرا المصرية              اللبنانيون ليسوا أحفادا للفراعنة              الليلة في المجلس الأعلى ليلة في حب مأمون الشناوي              فيسبوك" تتم رسميا صفقة استحواذها على منصة مشاركة الصور "إنستاجرام"              استخدام جهاز "آي باد" قبل النوم يسبب الأرق واضطرابات النوم              الاضطرابات النفسية تؤثر على كرات الدم البيضاء              الغيرة بين الزوجين تنخفض مع تقدم السن://e              الصديق الرشيق ذو القوام الممشوق يساعدك على فقدان وزنك              ابتكار فريد.. دراجة طائرةet.ru              الكاتب راشد عبدالغفار يدرس المؤسسات العقابية في تاريخ البحرين              تراجع مبيعات ألعاب الفيديو بنسبة 20 % خلال أغسطسr              مايكروسوفت" تعمق شراكتها في مجال البحث مع "ياهو" بإطلاق "إعلانات بينج"              مصادر تؤكد زواج رايان رينولدز وبليك ليفلىtt              لص يسرق جزءا من آلة موسيقية بكاتدرائية روسية              التوترالعصبي مصيدة لتخزين الأملاح في الجسمtt              رياضة "الركبي" قد تؤدي إلى الإصابة بالزهايمر              رياضة مكثفة لمدة دقيقتين توازي 90 دقيقة من الركضr              أمازون" تطلق حاسبها اللوحي الجديد "كيندل فاير إتش دي"              "أدوبي" تؤكد أن ثغرات "مشغل الفلاش" تهدد نظام "ويندوز8"n0              زلزال جديد بقوة 6ر5 درجة يضرب كوستاريكا:/              بريتني سبيرز تنافس أناقة كيم كارديشيان://              إدراج الضغط العصبي كأحد الأمراض المهنية:/              الماغنيسيوم يقلل الارهاق العصبي              12 دولة أوروبية وأسيوية وأفريقية فى المهرجان الدولى السادس للرشاقة والجمال 30سبتمبر41              أبحاث طبية: ممارسة الرياضة تقلل من فرص الموت المفاجىء بالسكتة القلبية>              باحثون يتوصلون إلى أن الفيل يصدر ذبذبات غير مسموعة              دراسة علمية: الانا الأخرى تلعب دورا أساسيا فى رد فعل المريض إزاء العلاج415yl              أبحاث طبية: علاج الصدفية يقلل فرص الاصابة بالازمات القلبية              الفنانة الأمريكية مايلي سايرس تغير تصفيفة شعرها لجذب الإنتباه              السيدات أكثر تضررا من مرض الالزهايمر بالمقارنة بالرجالn0y              العلاج النفساني أمل جديد لأصحاب الأمراض الجلديةre              اليابان تسجل أعلى النسب في الإصابة بالزهايمر              تويتر ينضم إلى "مؤسسة لينوكس"et              يوتيوب يختبر أسلوبا لتصفح الفيديو بحسب المزاج              "أبل" تحرز نصرا بقيمة مليار دولار على "سامسونج" في نزاعهما على براءات الاختراع415px);              زلزال بقوة 4ر7 درجة على مقياس ريختر يضرب منطقة قبالة ساحل السلفادورd              الممثلة آنا فاريس تضع مولودها الأول://eas              لوحي جوجل "نيكسس7" خمxus 7 يصل أوروبا في الثالث من سبتمبر              جوجل" تعتزم طرح بطاقات هدايا لمتجر "جوجل بلاي"ref              مهرجان نيويورك السينمائي يكرم نيكول كيدمانtt              تكريم ريتشارد جير في مهرجان زيورخ السينمائيt              بودرة ضد الجوع"..آخر صيحات الرجيم:              الكلاب فى بريطانيا تعاني من الوسواس القهرىtt              المخرج الأمريكي الشهير وودي آلان يخشى الطيران              طلاق توم كروز و كاتى هولمز رسميا:d              مسبار الفضاء الأمريكي "كيورويوزتي" يستعد للقيام بأول جولة له على سطح كوكب المريخ 415p              الطحالب البحرية مصدر جيد للطاقة بدون سعرات حرارية              دراسة أمريكية: كثرة تناول مشروبات الفركتوز تؤذى المخ<              كيرك دوجلاس يعرض النسخة الاصلية لفيلم "سبارتاكوسr              مقاعد ذكية تتعرف على الحالة النفسية للمسافرين في بريطانيا              دراسة أمريكية تحذر: التخدير قبل سن الثالثة قد يزيد مشكلات التعلم لدى الطفل415px);}             دراسة طبية: "عين الجمل" تساعد على تحسين نوعية الحيوانات المنويةv c              دراسة: مخاطر سرطان الغدة الدرقية قائمة بعد عقود من قنبلتي اليابانv              دراسة فرنسية:الزيوت الطبيعية النباتية لعلاج العديد من الامراض              دراسة: الهواءالنظيف يرفع من العمرالافتراضى للانسان فى عدد من المدن الامريكية415px);}<              دراسة: علاج التهاب الكبد الوبائى أقل فاعلية بين الأمريكيين ذوى الأصول الأسبانية415px)              فنانون من 7 جنسيات عربية في لجنة تحكيم مهرجان "تروب فست أرابيا"v c              مغامر فرنسي يقطع 16 ألف كيلومتر بالدراجة خلال عام لجمع معلومات لإعداد فيلم وثائقي415p              المركبات الكيميائية المتواجدة فى الصابون ومعجون الأسنان تتسب فى هشاشة العظام415px);}<              ارتفاع الطلب العالمي على الدراجة الكهربائيةt              أحمد مدحت ينتهي من مونتاج "عرفة البحر"://              المخرج خالد مرعي ينتهي من مونتاج ومكساج "شربات لوز"              أحمد ماهر:مخرج "نابليون والمحروسة" يكثف ساعات التصوير للانتهاء منه قبل نهاية رمضان415              دراسة طبية: ما يقرب من نصف مرضى السكر يعانون من آلاما مزمنة وحادةv              علماء: عين الفئران تمتلك كاشفا عن الطيور الجارحةr              جوجل تشطب 4 آلاف وظيفة في وحدتها موتورولا              خبير في آبل يقدر خسائر الشركة بسبب سامسونج بحوالي 75ر2 مليار دولار              جوجل تعمق من سياستها لمعاقبة المواقع المخالفة              البدانة تساعد على إعادة انتشار السرطان في الجسم مرة أخرىn              تناول الحوامل للاسماك الدهنية يعزز العناصر الغذائية لحليب أطفالهن d              رجل من بين كل أربعة يفضل المرأة التي تضع مساحيق التجميلn0              دراسة: اعتقاد المراهقات بأنهن بدينات يكسبهن مزيدا من الوزن في العشرينيات415y              تركمانستان تحتفل بيوم البطيخet.              خطوبة النجمة جينيفر انيستون والممثل جاستين ثيروكس              روح الدعابة هى أول صفات المدير الناجح ://              البريطانيون يفضلون تناول الهامبورجر أكثر من الاوروبين الاخرين              المراهقون الاقل إستهلاكا للحديد والفيتامينات              اليوجا تخفف أعراض الاكتئاب وتعمل على تقوية مشاعر الأمومة لدى السيدات              عصير البطاطس يعد مكملا غذائيا لعلاج قرحة المعدة r              نجمة إلكترونية لمراقبة الرضيع ومؤشر لدرجة الحرارة فى الحجرة s              احتياج الشخص لفيتامين /د/ يزداد مع تقدم السن              "مين اللى قال" ملحمة شعرية بمركز كرمة بن هانئ الثقافى n0y              مسرحية "يوميات الأرجواز" بدرب 1718 ://eas              إيران تسضيف اجتماعا دوليا حول الصحوة الإسلامية وتحرير فلسطينs              الأمن المصري يضبط محاولة لتهريب 10 تماثيل أثرية للخارج n0               مادونا تطالب بالحرية لعضوات في فريق "بوسي ريوت" خلال حفل في موسكو- >              انفصال نجمة مسلسل اكس فايلز جيليان اندرسون عن حبيبها بعد علاقة دامت ستة أعوام 415px              نوكيا" تعتزم إطلاق هواتف ذكية بنظام "ويندوز فون 8" الشهر المقبلv c              كتاب "فرقة ناجي عطاالله" يتضمن المشاهد المحذوفة من المسلسل التلفزيوني              محاضرة "فضل العشر الأواخر من رمضان" ببيت ثقافة أبو صير الملق              زلزال بقوة 4ر4 درجة على مقياس ريختر يضرب منطقة بين الدنمارك والسويدd              كين مارينو يكتشف شيطانا بأمعائه في الفيلم الكوميدي المرعب (ميلوv c              جيه تى ودامون ألكزندر يلعبان دور مجرمين في (مسدس بعشرة سنت              مهرجان موسيقى بولندى ألمانى يختتم فعالياته بحضور اكثر من نصف مليون شخص              روحانيات رمضان" في ندوة بمسرح متروبول://e              صالون شبابيك الثقافي يستضيف علاء الأسواني ..الخميس المقبل              توتير" تعتزم فتحا مكتب للمبيعات في البرازيلt              مايكروسوفت" تتم صفقة استحواذها على صانع الشاشات اللمسية العملاقة "بيرسبيكتيف بكسل"415              تراجع حصة هواتف "أندرويد" الذكية في السوق الأمريكية              الخضراوات تقتل الجين المسؤول عن السرطان:/              العيش دون كذب وتناول الخضروات يجعل الإنسان أكثر صحة              مرض الزهايمر يكون "أكثر شراسة" عند المسنين الأصغر سنا              دراسة تكشف تراجع نسبة الإصابة بأورام المخ عند مرضى الحساسيةss              زلزال بقوة 3ر5 درجة يضرب محافظة شرناق جنوب شرق تركيا<              قراءات صوفية من ديوان الحلاج فى أمسية بمعرض فيصل للكتابn0              أمسية شعرية وفرقة التنورة في ليالي رمضان بمعرض فيصل للكتاب ...الاثنين              اختبار طبى لمعرفة تطور مرض التوحد عند الاطفال ref              ريم هلال : "الأخت تريز" نقطة تحول وتجربة مهمة بالنسبة ليn              محمد علي : الإنتهاء من تصوير "الهروب" .. وسعيد برد فعل الجمهور              إياد نصار : انتهيت من تصوير "سر علني"://e              إبراهيم فخر ينتهي من "خرم إبرة" بعد غد://              دراسة عالمية:مواطنو سوازيلاند أكسل شعوب العالمref              الشاي المثلج يزيد من مخاطر تكون حصى الكلى              حملة لتخليص موقع "جوجل بلاي" للألعاب من البرامج والتطبيقات "المارقة"              خدمة بريد إليكتروني جديدة من مايكروسوفت تجتذب مليون مشترك خلال ست ساعات415yl              شاب غير مسلم يصنع أضخم مجسم لمسجد بالإماراتt              وفاة عازفة البيانو الرومانية اورسوليسا في فيينا عن 33 عاما              إعلان أسماء الفائزين بجوائز سوق عكاظ الثلاثاء المقبل<              الهند تحتل المرتبة الثانية لعدد مستخدمي المحمول في العالم              بيت السناري ينظم دورة متخصصة في التحكيم القانونيr              تأجيل تطبيق حظر هاتف "سامسونج جالاكسي نيكزس" الذكي في الولايات المتحدة للمرة الثانية              دراسة طبية تحذر من بدانة الأطفال فى كندا:              حصص الزراعة والعناية بالحدائق فى المدارس تعزز من نمو الطفل              موتورولا" تؤكد إطلاق هاتفها الذكي "فوتون كيو" هذا العامn0              فورسكوير" تقدم ميزة "التحديثات الترويجية"              تقرير: "فيسبوك" تطلق هاتفها المحمول الأول منتصف 2013<              دراسة تظهر فاعلية عقار "بروزاك" المضاد للاكتئاب كمضاد للفيروساتv c              إنخفاض مستوى فيتامين "د" لكبار السن يتسبب فى اختلال التمثيل الغذائي لديهم415              اليوجا أفضل علاج لضغط الدم المرتفع://easy              خبراء ينصحون بالحماية من أشعة الشمس فوق البنفسجية              علماء: أصدقاء القردة أسرع نجدة لها من غير الأصدقاء              العثور على حوت نافق على شاطئ سيدني بأستراليا              الأسبرين يؤخر تكوين المياه البيضاء://easy              إدمان مشاهدة التلفزيون يزيد من مخاطر الإصابة بالسكر بين كبار السنv              دراسة عالمية: ملاذات الحياة البرية بالغابات الاستوائية مهددة بالانهيار              أبل تطلق "آي فون 5" سبتمبر المقبل:              سامسونج" تعطل خيار البحث المحلى على هاتفها الذكي "جالاكسي إس3"              "مايكروسوفت" تضيف ميزة البحث الاجتماعي لمحرك "بينج"              الابتسام أثناءالتوتر يساعد فى حمايةالقلب:              بصمة الكلب "أوجي" فى شارع المشاهير بهوليودtt              ثقافة المنيا تحتفل بليالى رمضان              أنشطة ثقافية وفنية ببيت ثقافة القبارى... احتفالاً بشهر رمضان              باندا بحديقة حيوان أمريكية تلد وهي في سن العشرين مسجلة رقما قياسيا              مشاركة الرجل فى تنظيف المنزل يجعله أكثر سعادة من غيره              النوم الصحي يعنى جهاز مناعي قوى              زلزال قوته 6.6 درجة قبال ساحل سومطرة باندونيسياre              انتصار: رواج فني في مسلسلات رمضان ولسنا في منافسة مع الدراما التركية              حياة وأعمال راقصة الباليه بينا بوش فى فيلم سينمائى بباريس              دراسة: فى الدول النامية المرأة أكثر ذكاء من الرجل              دراسة بريطانية: شخير طفلك يقلل من مستوى ذكاءه              باحثون كنديون:الاستيقاظ مبكرا يجعلك أكثر سعادة عن الآخرين              طبيبة فرنسية تعالج الأطفال من السرطان بتسلق الجبال               left to rightstopright to left
 الخميس,15 نوفمبر 2018 06:40 م - القاهرة      

  بوابات الوطن

عباس الطرابيلي يكتب.. قصر النيل من الاستقلال للاحتلال . . والعكس


بقلم عباس الطرابيلي

 
شارع قصر النيل – أشهر شوارع وسط القاهرة – يكاد يكون الشارع الوحيد الذي لم يتغير اسمه، لأنه فعلا شارع له تاريخ. وصفحة من صفحات تاريخ مصر، تعالوا نروي حكاية هذا الشارع أقصد نطالع صفحة من صفحات كتاب تاريخ مصر.
يعتبر القائد العظيم إبراهيم باشا – ابن محمد علي الكبير – أول من فكر في تعمير المنطقة الممتدة الآن من "كوبري أبو العلا" شمالا إلى ما بعد كوبري قصر النيل جنوبا، عندما أمر بتمهيد تلك الأرض وردمها وتسويتها، كجزء من تجميل الشاطئ الشرقي لنيل العاصمة.
وكجزء من اهتمام سعيد باشا رابع ولاة مصر من الأسرة العلوية بالجيش والبحرية، وكما أنشأ قلعة عسكرية في القناطر الخيرية، أنشأ ثكنات للجيش المصري في منطقة قصر النيل هذه. وكانت هذه بداية أكبر حركة تعمير في هذه المنطقة مما لفت الانتباه إلى المنطقة الواقعة غرب القاهرة وهي الأساس الذي تحرك عليه إسماعيل باشا.
وبعد أن تولى إسماعيل باشا حكم مصر، أمر بالتوسع في تعمير المنطقة الممتدة من شاطئ النيل عند ثكنات الجيش إلى باب اللوق، وكلف كبير مهندسي مصر علي باشا مبارك بتحويل تلك المنطقة إلى واجهة حضارية للعاصمة فاختار 617 فدانا للحي الجديد وكان بعضها مازال أراضي خربة تحتوي على كثبان من الأتربة وبرك للمياه وأرض سباخ، فخططها وأنشأ فيها الشوارع والحارات على خطوط مستقيمة أغلبها متقاطع على زوايا قائمة ودكت شوارعها وحاراتها بالحجر الدقشوم . ونظمت على جوانبها الأرصفة. ومدت فى أرضها أنابيب المياه وأقيمت فيها أعمدة المصابيح لإنارتها بغاز الاستصباح، فأصبحت كما قال على باشا مبارك " أبهج أخطاط القاهرة وأعمرها وسكنها الأمراء والأعيان".

 
وبعد الانتهاء من رصف الشوارع والأرصفة قام الخديوي إسماعيل بمنح الأرض للذين سوف يشيدون المباني بشرط ألا تقل تكلفة العمارة عن 2000 جنيه _ بهدف بناء عمارات كبيرة عصرية . وفى عام 1874 م بلغت المساحة التي شغلت بالمباني 257 فدانا احتلت شبكة الطرق منها 30% وشغلت المبانى 13% واحتلت الباقي حدائق شاسعة تمثل الاحتياطي للتوسع العمراني . وهكذا ظهرت شوارع : قصر النيل . سليمان باشا . قصر العيني . . وبلغ طول شارع قصر النيل مثلا  1250 مترا  وشارع الفلكي 1260  مترا  وشارع عماد الدين 1270 مترا.

وكجزء من خطة التعمير هذه كلف الخديوي إسماعيل شركة فيف ليل الفرنسية بإنشاء كوبرى معدنى لتسهيل الوصول إلي الجزيرة الواقعة على الضفة اليسرى للنيل وتم إنشاء الكوبري عام 1872 وتكلف 108 آلاف جنيه " فقط !!" وفى نفس العام أنشأت شركة إنجليزية كوبري البحر الأعمى "الجلاء حاليا" يوصل الجزيرة بالجيزة ليكمل هذا المحور المروري الهام . وتكلف الكوبري 40 ألف جنيه "يا بلاش".
 وبعد أن كانت شبرا هى متنزه سكان العاصمة، وبعد إنشاء كوبرى قصر النيل _ الذى حمل اسم كوبري الخديوي إسماعيل _ تحول الناس إلى الكوبري الجديد وما يليه من قصور وحدائق وطرق ومناظر إلي منطقة النزهة الأول . وخف سير المركبات التي كانت تقطع شارع شبرا عصر كل يوم للنزهة! !

 ثم أمر الخديوي إسماعيل بنقل المدرسة الحربية التى أنشأها سعيد باشا فى القناطر الخيرية إلى ثكنات قصر النيل لزيادة تعميرها .

وإذا كان الشارع الممتد من كوبري قصر النيل إلي باب اللوق قد حمل اسم "شارع الخديوي إسماعيل" فإنما كان ذلك بهدف ربط الثكنات والميدان الج ديد الذى حمل أيضا اسم إسماعيل بقصر عابدين الذى بناه الخديوي ونقل إليه مقر الحكم بعد أن ظلت مصر تحكم من القلعة قرونا عديدة . . وهو الشارع المعروف الآن باسم شارع التحرير قبل امتداده من كوبري الجلاء إلي الدقي ثم إلي بولاق الدكرور بعد أن يعبر منطقة المركز القومي للبحوث . . وحمل الشارع الثاني اسم سليمان باشا الفرنساوى الضابط الذى عمل بجيش بونابرت ثم أصبح رئيسا لأركان جيش مصر أيام محمد على باشا. . ثم شارع قصر النيل الممتد الآن من ميدان التحرير إلي شارع الجمهورية بعد أن يعبر ميدان سليمان باشا . .

"وقصر النيل" ليس مجرد شارع تم دكه بالحجر الدقشوم على يد كبير مهندسى مصر على باشا مبارك بتكليف من الخديوي إسماعيل خامس حكام مصر الحديثة . وليس هو مجرد ثكنات للجيش ومدرسة حربية . . ولكنه قطعة من تاريخ مصر. . هو ثكنات للجيش وكوبري وشارع وتخطيط عمراني . . وهو تاريخ سياسي! !

. . فمن الجانب العسكري تحولت ثكنات قصر النيل إلي مقر رسمي لقوات الجيش المصري . ولعبت دورا سياسيا خلال أحداث الثورة العرابية . خصوصا وأنها كانت على مرمى حجر من مقر الحكم الجديد فى قصر عابدين الذى أنشأه الخديوي إسماعيل . وغير بعيد عن شارع قصر العيني بكل ما فيه وحوله من مبان عامة كانت مقرا للنظارات "أى الوزارات" بل والمجلس النيابى منذ كان اسمه مجلس شورى القوانين، وغير بعيد عن القصور الملكية فى الجزيرة وجاردن سيتى والقصور التى أقيمت حول محور ميدان لاظ أوغلو.

 

. . ولأن استيلاء أى قوات غازية على قلعة المدينة يعتبر استيلاء على البلد كلها . . فإن قوات الاحتلال البريطاني عندما وصلت إلي القاهرة يوم 14 سبتمبر 1882 بعد هزيمة العرابيين فى معركة التل الكبير . بادرت إلي احتلال ثكنات الجيش المصري فى قصر النيل كرمز لاحتلالهم للقاهرة . . والمؤسف أن الخديوي توفيق استجاب لمطلب الإنجليز بحل الجيش المصري فأصدر مرسوما بذلك بعد خمسة أيام من احتلالهم للقاهرة، أى فى 19 سبتمبر 1882 من مخبئه. فى قصر رأس التين، بحل الجيش وتسريح الجنود. وجاء ذلك ردا على مقاومة الجيش لهم . وهكذا لم ينس الخديوي توفيق واقعة قصر النيل فى أول فبراير 1881 عندما تجمع الضباط وقدموا عريضة لرئيس النظار . . وهى المظاهرة العسكرية التي سبقت مظاهرة قصر عابدين فى 9 سبتمبر 1881 . وفيهما تبلورت أفكار الجبهة الوطنية العرابية ضد القصر وضد الأجانب.
 وظلت ثكنات قصر النيل تحت الاحتلال البريطاني . . ثم مضى الزمان حتى جاء يوم 71 مارس 1947 عندما انسحبت منها القوات البريطانية لآخر مرة ووقف الملك فاروق يرفع علم مصر فوق ثكنات قصر النيل، وكان يرتدى بدلته العسكرية وبجواره محمود فهمي النقراشى رئيس وزراء مصر وكبار قادة الجيش المصري . . وكان هذا اليوم مشهودا لأنه كان يعنى جلاء الإنجليز عن القاهرة.

 كلف الخديوي إسماعيل شركة فيف ليل الفرنسية بإنشاء الكوبرى المعدنى عام 1872 وتكلف 108 آلاف جنيه " فقط

وعاد الجيش المصري إلي الثكنات التي أنشأها الوالي سعيد باشا . . وظلت ثكنات قصر النيل فى موقعها حتى تقرر إزالتها ونقل القوات المسلحة إلي منطقة العباسية فى نفس المعسكرات التي جلت عنها القوات البريطانية .

وتقرر هدم الثكنات لإنشاء واجهة غربية للقاهرة لتتحول هذه المنطقة التي كان يدنسها جنود الاحتلال إلي أراض أقيمت عليها مباني جامعة الدول العربية. وفندق هيلتون النيل ومبنى الاتحاد القومي الذي بنى فى الأصل ليكون مقرا لبلدية القاهرة ، ثم تحول إلي مقر للاتحاد الاشتراكي ثم إلي مقر للحزب الوطني الديمقراطي.

  

ومع عام 1882 تم رصف شارع قصر النيل بالحجر . . ثم بالأسفلت بعد أن أصبح أشهر شارع تجارى فى القاهرة يبدأ من عند المتحف المصري ليصل إلى ميدان سليمان باشا ثم يواصل طريقه إلي تقاطعه مع شارع إبراهيم "الجمهورية الآن" عند جامع الكيخيا .

وشهد هذا الشارع زحفا من كبار التجار فوجدنا فيه محلات اليهود مثل شالون وصيدناوى وداود عدس وبنزيون . كما وجدنا محال الصالون الأخضر وبيع المصنوعات المصرية وعمارة الإيموبيليا أشهر عمارات العاصمة . . ومقر البنك المركزى والبنك الأهلي . . وهكذا .

 أما التمثال الذي كان مقررا إقامته للخديوي إسماعيل فوق القاعدة التي أقيمت فى ميدان الإسماعيلية "التحرير" فقد وصل إلي الإسكندرية من إيطاليا بعد ثلاثة أيام _ من قيام حركة 27 يوليو ولهذا لم يكتب للخديوي أن ينعم بتمثاله فى الحي الذي أنشأه : حي الإسماعيلية ! !
وإذا كان الشارع الممتد من كوبري قصر النيل إلى باب اللوق قد حمل اسم "شارع الخديوي إسماعيل" فإنما كان ذلك بهدف ربط الثكنات والميدان الجديد الذي حمل أيضا اسم إسماعيل بقصر عابدين الذى بناه الخديوى ونقل إليه مقر الحكم، بعد أن ظلت تحكم من القلعة قرونا عديدة منذ بناها الناصر صلاح الدين، وهو الشارع المعروف الآن باسم شارع التحرير قبل امتداده من كوبري الجلاء إلى الدقي. ثم يمتد إلى ما بعد المركز القومى للبحوث. وحمل الشارع الثانى اسم : شارع سليمان باشا  "الفرنساوى" الضابط الذي خدم بجيش بونابرت ثم أصبح رئي





هل لديك تعليق؟


الاسم :  
البريد الالكتروني :    
موضوع التعليق :  
التعليق :  
 



 
أسماء عربية ومصرية معاصرة يعود أصلها لمصر القديمة

اعتداء وحشي على أمين عام مؤسسة "مؤمنون بلا حدود" ومثقفون ينددون بالواقعة

الطّواف حَوْل الصَرْح الإنساني لقدري حِفني

اليوم : "جيش الشمس 4" و "معرض لانتصارات أكتوبر" بالهناجر

ملتقى الطاقة العربي الألماني التاسع

افتتاح معرض و مؤتمر القاهرة الدولي للاستثمار وأسواق المال

حوار حول التطوع والقدرة على الصمود في الدول العربية"

الاجتماع التمهيدي لمكتب الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بمصر

أستانا تحتضن منتدى حوار الأديان وشيخ الأزهر يرأس وفد مصر

وزيرة السياحة تعلن عن التحالف المصري الدولي الجديد للترويج لمصر

الشباب والرياضة تفتح باب التقديم للمشاركة في الملتقى الأول لشباب مصر والسودان

افتتاح مسجد تطندى الأثري بواحة سيوه

انطلاق فعاليات منتدى شباب العالم للعام الثاني على التوالي

وزير الثقافة ومحافظ أسيوط يفتتحان قصر ثقافة عبد الناصر فى مسقط رأسه ببني مر

البرلمان العربي يناقش قضايا محورية وهامة في جلسته العامة بالقاهرة

الصفحة الرئيسية    |    أرشيف الاعداد    |    عن مركز التصميم الجرافيكي    |    بحث    |    عن الموقع    |    خريطة الموقع   |    اتصل بنا    |    المواقع الالكترونية للهيئة    |    اضف الموقع للمفضلة    |    فريق العمل


جميع الحقوق محفوظة للهيئة العامة لقصور الثقافة 2010
هذا الموقع تصميم وتطوير مركز التصميم الجرافيكي - الهيئة العامة لقصور الثقافة - وزارة الثقافة - مصر